الكورد الايزديون ومؤامرات الاعداء

image

الكورد الايزديون ومؤامرات الاعداء

مقال للاستاذ قادر قەچاخ...مسؤول الفرع 17 ....ترجمة القسم العربي...

 

يثبت التاريخ بٲنهم نبع الاصالة الكوردية كما يظهر ذلك جليا في نصوص ديانتهم ولغتهم وتراثهم . انهم الايزديون الذين يسكنون في وطن اسمه كوردستان . معابدهم ومقر امارتهم في كوردستان ويفتخرون بكوردستانيتهم.....الكورد الايزديون هم بقايا المئات من الفرمانات والانفالات والسبب الرئيس ليس لكونهم من ديانة مغايرة فقط بل لكونهم كورد اصلاء وكوردستانيون بامتياز....

محتلوا كوردستان دائما يعزفون علی وتر العشائرية المقيتة والعاطفة الدينية ليتسنی لهم تفرقة الكورد وتجزئة وطنهم ولٲن شنكال المستقطعة من جغرافية كوردستان منطقة غنية بثرواتها وللاهمية البالغة لموقعها الجيوسياسي والتي يسكنها غالبية ايزدية كانت دوما هدفا لسهام المحتلين فقد تم تطويقها في فترة حكم مدحت باشا العثماني بهدف اسكان العرب الوافدين في منطقة ربيعة لغرض استقطاع شنكال من كوردستان وفصل الايزديين عن شعبهم الكوردي ...بهذا الصدد يقول الحكماء الكورد (قد يتخلی الانسان عن ديانته لكنه لن يتخلی عن دمه) .

طرٲت تغييرات علی جميع الاديان لكن الارض والقومية لم ولن تتغير ...العشيرة والدين لم ينجحا في بناء دولة المواطنة....لكن القومية والوطنية بامكانهما فعل ذلك ....اقول في احدی قصائدي (لكل من الكورد المسلمين والايزديين والمسيحيين ديانته لكن الوطن يجمعهم جميعا كٲخوة متحابين) ...

هذه التربة المقدسة لجميع الكورد والكوردستانيين لكنها لن تكون ابدا موطنا للمحتل...المحتلون واذنابهم يريدون استقطاع شنكال من الوطن الام وتجريد الايزديين من كورديتهم بحجج واهية لكن هيهات فالاصلاء لن تخدعهم الدعايات المسمومة للاعداء والانسان دائما يفتخر بانتمائه القومي والوطني قبل ذكر ديانته وهنا ادعو البعض القليل ممن تٲثر بثقافة المحتل ودعاياته المغرضة العودة الی نبع اصالتهم والوقوف صفا واحدا بوجه مؤامرات الاعداء التي تستهدف تجزئة كوردستان واستقطاع شنكال وبقية المناطق الكوردستانية خارج ادارتها فوحدة جميع المكونات الكوردستانية كفيلة بافشال مؤامرات المحتلين الدنيئة ....

بهمة وتكاتف الجميع ستفشل جميع خطط الاعداء التي تستهدف شنكال وسيرجع الشنكاليون اليها مرفوعي الرٲس وسيتم تحرير جميع امهاتنا واخواتنا من معتقلات عصابات داعش الاجرامية وسيخفق علم كوردستان عاليا فوق قمم جبل شنكال الاشم.....